منتدى مدرسة امياى الثانوية المشتركة
أهلا وسهلا بك
وبانضمامك لباقة زهورنا الفواحة
آملين أن تسعد بيننا ونسعد بك أخاً جديداً
كل التراحيب و التحايا لا يعبر عن مدى سرورنا وانضمامك لنا
ها هى ايدينا نمدها لك ترحيبا
وحفاوة آملين أن تقضى بصحبتنا
اسعد واطيب الأوقات
تقبل منا أعذب وارق التحايا
منتدى مدرسة امياى الثانوية المشتركة


منتدى مدرسة امياى الثانوية المشتركة


 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» العشرة الأوائل فى امتحان الثانوية العامة 2010
السبت أغسطس 30, 2014 9:09 am من طرف Rana Nile

» لحظة من فضلك
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:54 pm من طرف مصرية و أفتخر

» اللجنة الدينية والتقافية
الجمعة مارس 01, 2013 10:14 pm من طرف وبشر الصابرين

» كتاب لتعلم اللغة الفرنسية
السبت نوفمبر 03, 2012 5:25 pm من طرف حسام قنديل

» المواد الدراسية للطلاب الصف الثاني الثانوي النظام الجديد
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 8:50 pm من طرف حسام قنديل

» الخريطة الزمنية للعام الدراسي 2012 - 2013
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 8:47 pm من طرف حسام قنديل

» اسئلة مسابقة الطالب / الطالبة المثالى / المثالية
الخميس مايو 03, 2012 10:31 am من طرف مصرية و أفتخر

» تهنئة للأستاذ / حسام قنديل الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة
الإثنين أبريل 23, 2012 7:56 pm من طرف ايناس عامر

» تهنئة للطالب محمد بهي
الإثنين أبريل 23, 2012 7:35 pm من طرف حسام قنديل

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
حسام قنديل
 
كريم محمود
 
سند الحضري
 
احمد الخولي
 
مصرية و أفتخر
 
وبشر الصابرين
 
Master King1993
 
ابـــو حنـــــــــــين
 
ايناس عامر
 
فودافون
 

شاطر | 
 

 موسوعة نصائح للحوامل (موضوع متجدد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الخولي
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 05/08/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: موسوعة نصائح للحوامل (موضوع متجدد)    السبت سبتمبر 11, 2010 12:33 am



نصيحة للحوامل بالإكثار من شرب السوائل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



ذكرت منظمة الصليب الاخضر التي تتخذ من مدينة ماربورج الالمانية مقرا لها ان تناول اكبر قدر ممكن من المياه مهم وخاصة للسيدات الحوامل.
وعادة ما يزيد حجم الدم في جسم الام اثناء الحمل وهو ما يتسبب في تخزين المياه في الاوعية الدموية. كما يحتاج الطفل كميات كافية من السوائل لنقل الغذاء له وكذلك عمليات الايض والدورة الدموية.
وذكر الصليب الاخضر ان افضل شراب للمرأة الحامل هو المياه المعدنية الطبيعية. ومن المقبول ان تشرب الحامل ايضا العصائر المخففة والمشروبات العشبية الساخنة. وتعتمد كمية السوائل التي تحتاجها الحامل على وزنها حيث يتعين على الحامل التي يبلغ وزنها 75 كيلوجراما ان تشرب 2,5 ليتر ماء في اليوم


++++++++++++++++++

14 نصيحة للحامل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ينظر أغلبنا إلى مرحلة الحمل على أنها مرحلة عادية جدًّا، إلا أن علماء التغذية لم يتوقفوا حتى الآن عن دراستها، ومحاولة رسم الخطط الغذائية للحامل في هذه المرحلة الدقيقة من حياتها.

والهدف من تلك الخطط تأمين صحة جيدة للأم وبنية قوية للجنين. ولذا فإنهم يعتبرون أشهر الحمل التسعة فترة طوارئ تستوجب الاستنفار والمراقبة الجدية،كما تتطلب منهم كل عناية ورعاية ممكنة؛ لأن مرحلة الحمل لها أبعاد كثيرة، وهي ليست قضية سيدة حملت ومن ثم وضعت مولودًا ذكرًا أو أنثى، فهي بالدرجة الأولى مسألة جسد، تتولد فيه روح جديدة، وينفصل منه جسد جديد، وهذه المسألة تتطلب الحرص على أن يسلم الجسدان من كل أنواع الأذى.

(1) انتباه الأم لصحتها من العوامل المهمة للحمل الصحيح، فمثلاً إذا كان هناك خلل ما أو نقص في العناصر الغذائية فإن ذلك النقص أو الخلل سيتضاعف حتمًا أثناء مرحلة الحمل والرضاعة، لذلك عند التفكير في الحمل وإنجاب الأطفال، يجب أن تعتني الزوجة بصحتها وكذلك الزوج، ويُنصح كل من يرغب في إنجاب الأطفال أن يعمد إلى البدء بحياة صحية وعادات غذائية جيدة، وأن يقلع عن التدخين.

(2) تنوع الطعام الكامل ضروري جدًّا لزيادة السعرات الحرارية التي تأتي عبر السكريات، كما أن الطعام الكامل والمتنوع يمنح الجسم الفيتامينات والبروتينات والأملاح المعدنية الضرورية للتغذية، والزيادة في منتجات الحليب واللحوم والحبوب الكاملة والخضار الطازجة تساعد الحامل في الحصول على متطلبات الحمل من الغذاء.

(3) من أهم مصادر البروتين: اللحم الأحمر، السمك، والدجاج، والبيض، والأجبان والألبان، وتنصح النساء اللواتي يتبعن النظام الغذائي النباتي أن يتناولن الحبوب المتنوعة: المكسرات الفستق والبيض يوميًا نسبة لفائدتها وأهميتها. وبما أن الفيتامين (ب 12) قلمًا يوجد في الخضار، وهو غالبًا موجود في اللحوم، لذا تتعرض الحامل التي تتبع النظام الغذائي النباتي إلى نقص في هذا الفيتامين.

(4) توجد الأملاح المعدنية غالبًا في الفستق، بذور دوار الشمس، براعم النباتات، طحالب البحر والمأكولات البحرية، وهي تحتوي أيضًا على كمية وافرة من فيتامين (ب 12).

(5) اللحوم تحتوي على بعض الكالسيوم ولكنها تحتوي على نسبة عالية من الفسفور الذي يعيق امتصاص الكالسيوم.

(6) لسنوات طويلة كان الأطباء ينصحون بتجنب الملح، لكنهم الآن ينصحون بتناوله بكميات عادية، وميول الحامل إلى الزيتون والمأكولات الحامضة من الممكن أن يكون ناتجًا عن حاجة الجسم إلى الملح؛ وبالرغم من حاجة الجسم إلى الملح لزيادة الدورة الدموية، إلا أن زيادته تؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، وارتفاع الضغط الشرياني، وتعريض الأم والطفل إلى مشاكل صحية أخرى، ولذلك فتناول اللحوم، والأجبان، والبيض، والأسكالوب، واللفت يعطي الجسم حاجته من الملح، ولا يجب تناول المأكولات المملحة مثل: الشيبس وغيره.

(7) يفضل اختيار الأطعمة الطازجة بدلاً من المحفوظة والمعلبة، كذلك ينبغي الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الطازجة التي تكون غنية بالألياف التي تمنع حدوث الإمساك الذي يصيب الحامل عادة أثناء فترة الحمل.

(Cool يجب شرب ماء من (6 – Cool أكواب يوميًا إلى جانب الحليب وشاي الأعشاب وليس الشاي الأسود، ومن أفضل أنواع الشاي المفيد خلال فترة الحمل الشاي المحضر من أوراق توت العليق الذي يزيد من قوة الرحم.

(9) يجب التقليل من تناول المنبهات كالشاي والقهوة وبعض المشروبات الغازية، فقد وجد أن الكافيين الموجود في هذه المشروبات قد ينتقل إلى الجنين عبر المشيمة أو ينتقل إلى الرضيع عبر حليب الأم، ويؤثر على وزنه ونموه حيث يؤدي إلى صغر حجم الطفل بالنسبة لعمره.

(10) المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من الأسيد مثل الحمضيات أو العصير تزيد من الإحساس بالتقيؤ والاستفراغ، وتناول كميات صغيرة من النشويات أو البروتينات يمكن أن تجعل الجسم يتقبلها بشكل أفضل.
كما أن أكل الخبز المحمص أو شرائح الخبز الإفرنجي المحمص صباحًا يمكن أن يخفف من الشعور بالغثيان، كما يساعد التنفس والاسترخاء على ذلك أيضًا.

(11) عندما تبدأ مرحلة الولادة في أواخر مراحل الحمل، يمكن تناول كمية جيدة من الكالسيوم أو المغنسيوم بحوالي 1.5 جرام من كل واحد منهما، وذلك لكي يخفف من وجع الطلق وتشنج العضلات. وإذا كان هناك ولادة قيصرية فالأفضل تناول فيتامينات (أ) و(ج)، إضافة للزنك قبل العملية بعدة أيام أو أسابيع، فهي تساعد على عملية الشفاء بطريقة أفضل

(12) هناك بدائل فيتامينات كثيرة لفترة الحمل، ويمكن اختيار النوع المناسب بعد استشارة الطبيبة، ولكن إذا حدث شعور بالغثيان خلال تناولها، عندئذ يجب تناولها في وقت متأخر من النهار مع وجبة طعام لتفادي حصول هذه المشكلة.

(13) تجنّبي الإسراف في أخذ فيتامين (أ) أثناء الحمل لأنه قد يسبب تلفًا للجنين. والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين (أ) هي الكبدة ، وعلى الأم الحامل أن تتناول الكبدة على فترات متباعدة.


(14) يجب الإقلال بقدر الإمكان من المواد الدهنية، فمن المستحب أن تلجأ الحامل إلى الطهو بزيت الذرة، والامتناع عن السَّمن والزبد؛ لأن المواد الدهنية المشبعة تعطي سعرات حرارية كثيرة فتسبب زيادة وزن الحامل وتراكم الدهون لديها، مما يصعب عليها إنقاص وزنها بعد الولادة (يعطي جرام من النشويات أو البروتينيات للجسم 4 سعرات حرارية، في حين أن جرامًا من الدهون يعطي الجسم 9 سعرات حرارية).

++++++++++++++++++


كيف تنظمين حياتك خلال فترة الحمل :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الراحة :
من الضروري أن تتفهم الحامل أن عدد الساعات المثالية لراحتها 8 ساعات من النوم المتواصل ، ولا تنسى أن النوم والاسترخاء والراحة في فترة الظهيرة هي في نفس أهمية النوم في الليل . على كل حامل أن تتجنب القرفصة ، والضغط على البطن لأنه يؤدي إلى أوجاع بالبطن والظهر . تجنب الأوضاع الغير صحيحة للوقوف أو الجلوس وعدم رفع الأشياء الثقيلة ، وعلى الحامل أن تتعلم رفع الأشياء عن الأرض وهي مقرفصة بحيث تلاصق مقعدتها كعبيها .

الملابس الملائمة :
يختلف الوقت الذي تحتاج فيه الأم إلى ملابس جديدة للمظهر الجديد خلال فترة الحمل من حالة إلى أخرى ،فالأم التي سبق لها الولادة تميل إلى أن يكون محيط جسمها أكبر من حديثة الحمل . ففي حوالي الشهر الخامس يبدأ بطنها السفلي بالتضخم بشكل ملحوظ ، لذا تصبح ملابسها المعتادة غير ملائمة بعد ذلك . أول ما يجب تذكره عند اختيارك ملابس الحمل الملائمة هو أنها يجب أن تكون سهلة التنظيف ومريحة عند ارتدائها . راعي بأن جسمك سوف يزداد حجما مع مرور الوقت . الشيء المهم الثاني هو أن الملابس يجب أن تبدو لطيفة . إن الوزن الذي تكسبينه خلال فترة الحمل هو غالبا بين 10 كغم ( 22 باوند ) إلى 20 كغم ( 44 باوند) ويصبح الجزء الأعلى من الجسم أكبر بحوالي 10 سم من المعتاد . وبحلول الشهر الأخير من الحمل يصبح محيط بطنك حوالي 1 متر . يجب أن تكون فتحات الأكمام واسعة لكي تستطيعي مد ذراعيك بسهولة وأن لا تشعري بالشد فيهما .

ويجب أن يكون قماش الملابس ممتص للرطوبة بشكل جيد ويسرب الهواء بسهولة ، مثال على ذلك القطن ، بما أن الأم تعرق كثيرا . ويمكن في بعض الأحيان اختيار الملابس المحاكة أو البوليستر كمادة للملابس كونها تغطي بطنك الضخم بفعالية وراحة ، على أي حال فان ملابسك الداخلية يجب أن تكون من القطن . يجب أن تكون الأحذية ذات كعب منخفض وغير زلقة ، وينصح بارتداء زوج من أحذية الجلد الناعم ، إن الأحذية ذات الكعب العالي يمكن أن تخلق ألم في الجزء الأسفل من الظهر وتشنج في الرجلين . وفي هذا الصدد ، فان ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي غير آمن كونك لن تستطيعي رؤية أين تقفين بسبب بطنك المتضخم ، لذا ربما تدوسين شيئا مختف تحت ظلك .

الرياضة :
مارسي رياضة المشي ولا مانع من القيام بواجباتك المنزلية العادية مع تجنب رفع أو دفع الأشياء الثقيلة ، أو ممارسة التمرينات العنيفة يمكن تعلم ممارسة التمرينات المناسبة قبل وبعد الولادة .
ويمكنك ممارسة تمرينات خاصة أثناء حملك .

الغذاء :
لن تحتاجي سيدتي أن تحصلي على كمية إضافية من الغذاء من أجل الطفل ولكن ننصحك بالحصول على وجبات متوازنة . أي أن تحتوي كل وجبة منها على جميع العناصر الغذائية الضرورية وتجنبي الأغذية الدسمة والمحمرة والتوابل أو البهارات الحراقة وقللي من الشاي والكاكاو والقهوة . واحصلي على كمية مناسبة من الحليب ومشتقاته : البيض- الجبنة - اللحم - الطيور - الأسماك - والخضراوات - وخاصة الورقية منها والفواكه الطازجة إذا كان وزنك أكثر من الطبيعي قللي من الأرز والبطاطس والحلوى . ننصحك بالحصول على 6 وجبات خفيفة أفضل من الحصول على 3 وجبات .

النشاطات الجنسية :
إلا إذا كان لديك تاريخاً من حالات الإجهاض، أي ولادة طفل غير مكتمل، أو لديك حاليا مثل هذه الأعراض، فلا داعي لتجنب النشاطات الجنسية خلال فترة الحمل . على أي حال ، في الشهر الأخير - أربعة أسابيع قبل الولادة - لا ننصح بالقيام بأي نشاط جنسي كونه يضاعف من الانقباضات الرحمية وتمزق الغشاء الأمينوسي ( ماء الرأس ) وأمراض المهبل والنزيف المهبلي .
خلال الأشهر الأخيرة ، من الممكن بأن يكون لهزة الجماع أثرا في ضغط الرحم ، وبذا تزيد ضربات القلب عند الطفل . اهتمي دائما بمحاولة الأوضاع التي لا تضغط على بطنك ولا تؤثر على الجنين .

العناية بالجلد :
ربما تلاحظين بعض التغيرات الجلدية خلال فترة الحمل ، مثلا : الصد وع ( البطانة الفضية ) فوق بطنك وثدييك وفخذيك واليتيك ، والكلف الحديث ( الصبغ السافع ) على وجهك بكثافة . ربما تصبح بشرة الوجه داكنة على الأنف وفوق الحواجب ، ومع أن هذه الأعراض تسمى ( قناع الحمل ) ، إلا أنه يمكن تجنبها بفعالية أو تقليلها . فان الغذاء الذي يحتوي على البروتين العالي والفيتامينات العالية ( خاصة فيتامين ب2 وفيتامين ج ) يمكن أن يساعد على تقليل البقع البنية كالبازيلا ، الخضراوات ، المحار ، الفاصوليا الطازجة ، القواقع ( بلح البحر ) ، التفاح ، البرتقال ، الليمون وهكذا .
إن الانتفاخ الشديد على الوجه سوف يترك أثرا من التجاعيد لاحقا . حاولي أن تعملي مساجا لوجهك بكمية بسيطة من كريم مرطب لمدة خمس دقائق في اليوم ، وسوف يمنع ذلك زيادة الجفاف ويقلل من خشونة البشرة . إن الوقت ليس ملائما لتغيير صنف مواد التجميل لأن بشرتك في فترة الحمل تكون حساسة جدا ، ضعي أحمر الشفاه ذات ألوان زاهية وكذلك الميك أب ، ويوصي أطباء التوليد بعمل مساج لبطنك بزيت الزيتون وتغيير ملابسك الداخلية باستمرار بعد الشهر الخامس من الحمل .

العناية بالثدي :
استعملي حمالات ذات رفع جيد على ألا تكون ضيقة ونظفي الحلمتين بالماء الدافئ ودلكيهما بزيت الزيتون كل يوم ابتداء من الشهر الخامس للحمل وتجنبي الصابون والكريم ويمكن استعمال زبدة الكاكاو أو كريم لانولين (Lanoline) للتدليك إذا كانت الحلمة غائرة . يمكن العمل على إبرازها باستعمال شفاطة اللبن قبل التنظيف والتدليك قبل موعد الولادة بستة أسابيع يضاف إلى العناية السابقة تمرين لفتح القنوات اللبنية ، اضغطي على المسافة الداكنة المحيطة بالحلمة بإصبعي السبابة والإبهام لإخراج قطرة من أللباء وذلك للوقاية من احتقان الثدي وحمى الحليب التي تحدث بعد الولادة .

العناية باللثة والأسنان :
نظفي أسنانك بالفرشاة ومعجون الأسنان أو السواك بعد كل وجبة أو في الصباح وقبل النوم على الأقل .استشيري طبيب الأسنان إذا كانت لديك أي شكوى .

تغيرات ومضاعفات تحدث مع الحمل :
التغيرات في الصدر :
يتغير الصدر بشكل واضح خلال الحمل، فيصبح الثديين ثابتين وطريين في الفترة المبكرة من الحمل ثم تختفي الطراوة حينما يكبر الثديين ويصبحان أكثر ليونة، وتصبح الهالة المحيطة ذات صبغة داكنة، وتصبح غدد الهالة ناتئة بحيث تجعل الحلمة منتصبة، وحينما تتطور غدد قنوات الثدي، تبدأ مادة صفراوية غنية تسمى الكولسترم ( حليب اللبا ) بالظهور مع الحلمتين عندما تعملين مساجا لصدرك . بعد أربعة شهور تحتاجين لاختيار صدرية أكبر حجما لدعم الصدر المتضخم . التطهير المستمر والمساج لحلمتيك يمنع تشققها ويجعلها أصلب .

آلام الظهر :
حينما يتقدم الحمل، وبسبب البطن المتضخم، فإن الضغط على عظام الظهر يزداد ويصبح انحناء عظام الظهر أكبر، فتميل العظام إلى الانحناء للخلف لموازنة البطن المتخم، وبالتالي فإن كافة النساء الحوامل تقريبا يختبرن بعض درجات ألم الظهر في الفترة المتقدمة من الحمل، لكنه يصبح أخف حينما تتمدد الأم، إذا كان ألم الظهر سيئا ولا يمكن ضبطه بالتمدد والاسترخاء، فربما يدل على وجود بعض الضغط على عصب العضلات أو دسك في العمود الفقري، ومن الضروري استشارة الطبيب .

الإمساك :
خلال الحمل، يتكرر الحث على حركة الأمعاء غير المنتظمة أو الإمساك بسبب لين أوتار العضلات والمفاصل ونشاط الأمعاء لكنه يسبب كذلك بعض المشاكل مثل : التمزق الشرجي وسقوط المستقيم وبواسير شديدة . للمحافظة على حركة الأمعاء الجيدة ، عليك زيادة تناول السوائل والفواكه والخضار الطازجة التي تحتوي على الكثير من الألياف .
الدبابيس والإبر ( الخدران ) في الأيدي والأقدام :
يمكن حدوث بعض درجات التشنج ( الإحساس بالخدران ، التنميل ) عند النساء الحوامل . والأسباب غير واضحة بعد ، لكن يعتقد أن لها صلة بالانحناء الكبير للعمود الفقري ( ليس فقط بأسفل الظهر ولكن في العنق والصدر ) وللتغيرات الهرمونية خلال الحمل . لهذه الأسباب فان أعصاب الذراع ربما تنسحب بسبب ابتعاد مفاصل الأكتاف الشديد ، مما ينتج عنه التشنج وضعف في الذراعين . في معظم الحالات ، فان هذه المشاكل تختفي بعد الولادة . أما إذا بقيت هذه الأعراض بعد الولادة ، عليك استشارة طبيب جراحة العظام كي يجد سبب المشكلة .

الغثيان :
المسبب الحقيقي للغثيان يبقى غير معروف ، إلا أنه من المحتمل أن يكون نتيجة لارتفاع نسبة هرمونات الحمل وخاصة هرمون ( البروجسترون ) أما العلاج يكون بتجنب التي يصعب هضمها وخاصة في الصباح ، مثال على ذلك : المقالي أو أية أطعمة أو عوامل أخرى تشعر المرأة أنها تساعد على الغثيان والتقيؤ . بالإمكان تخفيف حدة الغثيان والتقيؤ بعدم مغادرة السرير مباشرة بعد الاستيقاظ والبدء بتناول كميات قليلة ومتعددة من الغذاء . ويمكن استعمال العقاقير للنساء اللواتي يعانين من شدة الغثيان والتقيؤ ، والجدير بالذكر أن هذه الأعراض تتلاشى حدتها عادة بعد الأسبوع العاشر من الحمل . وتختفي كليا في الأسبوع الرابع عشر .

++++++++++++++++++



نصائــح لـلحامـــل


د. فادي عبد القادر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تعتبر مقاومة التهابات النسج الداعمة «اللثة والعظم والأربطة المحيطة بالأسنان» إضافة الى تجنب الحالات الإسعافية الناجمة عن ألم الأسنان في أهم المشاكل السنية التي تشغل المرأة الحامل.

اذا علمت حديثاً أنك «حامل» أو تحاولين أن تصبحي «حاملاً» فعليك القيام بفحص الأسنان وعمل تنظيف وقائي مع نهاية فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل إنه من الأفضل اكتمال العلاج السني خلال الفترة الممتدة من الشهر الرابع إلى الشهر السادس من الحمل ـ وهي الفترة الآمنة ـ بدلاً،

من حدوث الاختلاطات الناجمة عن التخدير أو تناول الدواء أو علاجات الأسنان الشديدة خلال الفترة الأخيرة من الحمل، ان كنت تعانين من حالة إسعافية ناجمة عن ألم الأسنان في الفترة الأخيرة من الحمل فمن الأفضل استشارة طبيبة الولادة المتابعة لك والاتصال بطبيب الأسنان الخاص بك والتأكيد يجب القيام بتأجيل كل العلاجات السنية الإنتقائية إلى ما بعد الولادة.

من الشائع ان يتطور لدى المرأة الحامل إلتهاب اللثة الحملي وهو التهاب يصيب اللثة والنسج المحيطة بالأسنان ويوصف بالإحمرار ـ الانتباج ـ ألم لدى اللمس ـ النزيف اللثوي.
المسبب الأول له هو إزدياد نسبة الهرمونات خاصة الاستروجين والبروجيسترون والذي يترافق مع زيادة اللويحة الجرثومية السنية «البلاك» وهو عبارة عن طبقة لزجة لاصقة مكونة من خليط من البكتيريا والطعام أو بقايا الطعام.

تبدأ هذه الحالة وتصبح ظاهرة خلال الفترة الممتدة بين الشهر الرابع والشهر السادس من الحمل اذا كنت تعانين من التهابات اللثة الحملية ولم تتم المعالجة فإنها بعد الولادة سوف تتطور إلى الأسوأ ليشمل الالتهابات، العظام والأربطة المحيطة بالأسنان «النسج الداعمة» كذلك تتعرض المرأة الحامل لخطر الإصابة بالورم الحملي اللثوي وهي أورام حميدة تظهر من خلال اللثة الملتهبة والمتهيجة.

إن علاج هذه الأورام يكون بتركها تضمحل وحدها بعد انتهاء فترة الحمل ولكن إن تداخلت مع عملية الاعتناء بالصحة الفموية وعملية مضغ الطعام فإنه يتعين على طبيب الأسنان القيام بالاستئصال الجراحي لها.

تظهر الدلائل وجود ارتباط وثيق بين المواليد ذوي الأوزان القليلة ووجود التهابات النسج الداعمة عند الأم مع استمرار الدراسات العلمية لإثبات تلك العلاقة مع الحمل فإنه ينصح المرأة الحامل بالاهتمام بعلاج التهابات النسج الداعمة إلى جانب أية أنواع أخرى من الالتهابات.

وللتقليل والوقاية من خطر الالتهابات اللثوية أثناء الحمل يجب إعطاء المزيد من الانتباه والعناية بالصحة الفموية قبل وأثناء وبعد الحمل من خلال تنظيف الأسنان المستمر بالفرشاة والمعجون والخيط بين الأسنان لإزالة طبقة البلاك.

وننصح بالتنظيف الوقائي عند طبيب الأسنان مع نهاية الفترة الأولى من الحمل والممتدة من الشهر الأول إلى الشهر الثالث، وتناول وجبات غذائية معتدلة والحصول على كميات كافية من فيتامين «ب 12» وفيتامين «2 سي»، ومن المهم التوقف فوراً عن التدخين طيلة فترة الحمل.


المصدر : مجلة أقلام الثقافية


++++++++++++++++++

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



++++++++++++++++++


ولادة طبيعية أم قيصرية؟


بعد مرور شهور الحمل الطويلة، حان الوقت لطفلك أن يرى النور. إذا كان كل شئ على ما يرام فغالباً ستكون ولادتك طبيعية. لكن قد تحتاج الأم تحت ظروف معينة لإجراء ولادة قيصرية. اقرئى لتعرفى ماذا تتوقعين فى كلتا الحالتين.

الولادة الطبيعية

بعد المرور بمراحل المخاض المختلفة، سيتسع عنق الرحم إلى أقصى حد وستكونين مستعدة فى النهاية لولادة طفلك. بالنسبة للسيدات اللاتى تلدن لأول مرة، تستغرق عادةً هذه المرحلة حوالى ساعة، ونادراً ما تستغرق أكثر من ساعتين. أما بالنسبة للسيدات اللاتى أنجبتن من قبل، فقد تستغرق معهن هذه المرحلة من 15 إلى 20 دقيقة فقط.
مرحلة الولادة نفسها مرحلة مجهدة أكثر منها مؤلمة، فهى تتطلب قطعاً من الأم جهداً كبيراً وأى مساندة ستتلقاها الأم ستساعدها. يمكنك أن تطلبى من زوجك أو والدتك أو صديقة قريبة منك أن تحضر معك الولادة، فقد يساعدك المرافق لك بتشجيعك على الدفع فى الأوقات المناسبة أو بتذكيرك بأسلوب التنفس السليم. أحياناً تفضل المستشفيات أن يتركك الشخص المرافق لك عند الوصول لمرحلة الولادة نفسها، لكن إذا أوضحت لطبيبك من البداية رغبتك فى بقاء ذلك الشخص معك حتى نهاية الولادة، وإذا لم تحدث أى أمور طبية طارئة، فمن الممكن أن يبقى هذا الشخص معك حتى نهاية الولادة.

مرحلة الولادة

رغم أن الرحم يمكنه دفع الجنين عن طريق الانقباضات التلقائية دون بذلك لأى مجهود، إلا أن دفعك يساعد فى عملية الولادة. سيساعدك على التحكم فى الولادة التنفس بعمق قبل كل دفعة ومحاولتك الدفع عندما يكون الانقباض فى ذروته وبذل جهد لإرخاء النصف السفلى من جسمك بعد ذلك.
لا تسترخى سريعاً فى نهاية كل انقباضة لأن الاسترخاء ببطء سيسمح للجنين بمواصلة النزول فى مجرى الولادة. عندما تضغط رأس الجنين على قاع الحوض والمستقيم، ستشعرين برغبة شديدة فى الدفع. غالباً ما سيُطلب منك التحكم فى هذه الرغبة فى البداية
سيساعد ذلك على عدم حدوث تمزق وسيجنب الطبيب اللجوء للشق .
سيخبرك الطبيب متى يجب أن تدفعى ومتى يجب أن تتوقفى عن الدفع.
قد تشعرين بلسع أو حرقان وهو ما يعنى أن رأس الطفل تضغط للخروج
. بمجرد أن تتمدد ألانسجة تماماً، ستشعرين بتنميل فى هذه المرحله وهى الطريقة الطبيعية للجسم لتسكين الألم.
غالباً ما سيطلب منك أن تتوقفى عن الدفع وأن تأخذى أنفاساً غير عميقة أو تلهثى وتتركى الرحم يدفع الجنين وحده. سيطمئن الطبيب كذلك على الحبل السرى، فلو كان ملتفاً حول رقبة الجنين، فيمكن أن يفكه الطبيب أو قد يفضل الطبيب قصه.
بدفعة واحدة أخرى، ستخرج رأس الجنين وتنتهى أصعب مرحلة فى الولادة. أحياناً يخرج جسم الجنين كله بدفعة واحدة، لكن غالباً بعد نزول الرأس مباشرةً تتوقف الانقباضات لكى يستريح الجسم قليلاً. سيقوم الطبيب المساعد بمسح وجه الطفل للتأكد من إزالة أى سوائل قد تسد مجرى تنفس الطفل. الدفعة التالية ستخرج أحد كتفى الطفل، يلى ذلك دفعة تالية تخرج الكتف الأخرى.
سينزلق جسم الطفل بعد ذلك بسهولة. أثناء نزول الطفل سيلف نفسه لكى يعدل من وضعه لكى يخرج بسهولة. سيتلقى الطبيب طفلك ويمسكه جيداً.
بمجرد ولادة الطفل، سيتأكد الطبيب المساعد من عدم وجود سوائل فى الرئتين وستسمعين بكاء طفلك لأول مرة. ستتمكنين من حمل طفلك فى أقرب وقت ممكن كما يمكنك إعطاءه ثديك إذا أردت لكى يرضع.
غالباً ما ستكون هناك بقايا دم على رأسه وسيكون جسمه مغطى بمادة دهنية بيضاء. قد يكون لون جلد الطفل فى البداية مائلاً للأزرق أو قد تكون رأسه مطولة. لا تقلقى، فكل ذلك طبيعى.
بعد ولادة طفلك، تخرج المشيمة وهى العضو الذى كان يحفظ حياة طفلك طوال التسعة أشهر. غالباً ما ستكونين مشغولة بالنظر إلى طفلك حتى أنك قد لا تلاحظين ما يحدث – على كل حال فهذه المرحلة غالباً ما تكون غير مؤلمة بالمقارنة بالمراحل السابقة. تنفصل المشيمة عن جدار الرحم ثم تخرج ببعض الانقباضات الخفيفة، وقد تجعلك هذه الانقباضات تشعرين برغبة فى الدفع. كل ذلك سيستغرق من 10 إلى 20 دقيقة. يتم فحص المشيمة جيداً للتأكد من خروجها كلها لأنه لو تبقى أى جزء منها، قد يؤدى إلى حدوث نزيف فيما بعد. بعد خروج المشيمة، سيتم فحصك للتأكد من عدم حدوث أى تمزق آخر. إذا لم يكن الطبيب قد قص الحبل السرى أثناء الولادة، سيقوم بقصه بعد نزول المشيمة.

الولادة القيصرية

يتم اللجوء إلى الولادة القيصرية إذا كانت الولادة الطبيعية فيها خطورة. يتم عمل فتحة أفقية فى بطن الأم وفى الرحم ويتم إخراج الجنين. تستغرق الولادة القيصرية ما بين 45 إلى 60 دقيقة، يتم إخراج الطفل خلال أول 5 أو 10 دقائق وبقية الوقت يستغرق فى غلق الجرح وتضميده. عادةً تكون الغرز الداخلية من النوع الذى لا يحتاج لفك، والغرز الخارجية يمكن أن تكون من نفس النوع أو النوع الذى يحتاج إلى فك. فى كلتا الحالتين سيكون مكان الجرح بسيطاً. عموما اطلبي من طبيبك في
هذه الحالة الغرز التجميليه حتى لا يبقى اي اثر
يتم استخدام مخدر كلى أو مخدر الإبيدورال لتخدير الجزء السفلى. إذا تم التخدير عن طريق الإبيدورال، فستكونين واعية طوال مدة الولادة وسترين طفلك بمجرد نزوله.
بالرغم من شيوع الولادات القيصرية وضرورة اللجوء لها أحياناً، إلا أنها تعتبر من العمليات الكبيرة وتحتاج لمدة أطول من الولادات الطبيعية للشفاء. عادةً تحتاج الأم لمسكنات بعد الولادة ويستغرق التئام الجرح بعض الوقت.

متى يكون اللجوء لولادة قيصرية أمراً ضرورياً؟

أهم شئ يجب أن تعرفيه هو أن الولادة القيصرية هى إجراء طبى لحماية حياة الأم والجنين عندما يكون نزول الطفل بالطريقة الطبيعية أمراً غير ممكن. هناك حالات طبية معروفة تجعل اللجوء للولادة القيصرية أمراً ضرورياً، لكن تذكرى أن طبيبك هو الشخص المناسب لتقرير ما إذا كانت حالتك تتطلب إجراء ولادة قيصرية أم لا.
هناك العديد من الحالات الطبية التى تستدعى اللجوء لإجراء ولادة قيصرية. على سبيل المثال، إذا كانت المشيمة منخفضة يجب إجراء ولادة قيصرية لأن المشيمة فى هذه الحالة تغطى كل عنق الرحم أو جزءاً منه مما يسد طريق خروج الجنين. يتم تشخيص هذه الحالة مبكراً أثناء الحمل عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية التى تمكن الطبيب من تحديد وضع المشيمة.
هناك حالة أخرى يتم تشخيصها عادةً فى الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل وهى أن يكون وضع الجنين غير طبيعى. على حسب وضع الجنين سيقرر الطبيب إجراء ولادة قيصرية تجنباً لحدوث اختناق للجنين بسبب عدم وصول الدم أو عدم وصول الأ**جين أثناء الولادة الطبيعية.
يكون من الضرورى أيضاً اللجوء إلى ولادة قيصرية إذا كان حجم رأس الطفل لا يتناسب مع حجم حوض أمه. يتم تحديد حجم رأس الطفل بسهولة عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية، فإذا كان حجم حوض الأم صغيراً بالنسبة لحجم رأس الجنين، قد يقرر الطبيب أن الولادة الطبيعية ستكون صعبة إن لم تكن مستحيلة.
الحالة الطبية للأم تلعب أيضاً دوراً هاماً فى نوع الولادة، فإذا كانت الأم تعانى من أى التهابات تناسلية، يكون من الخطر للغاية أن يولد الطفل عن طريق المهبل.
أيضاً إذا كانت الأم تعانى من مرض السكر أو ارتفاع فى ضغط الدم قد يكون من الضرورى اللجوء للولادة القيصرية لأن آلام المخاض قد تكون مجهدة للغاية بالنسبة لحالتها. وأخيراً إذا كانت الأم قد حملت مباشرةً بعد ولادة قيصرية سابقة، فغالباً ما لا يكون الرحم قد أخذ الفرصة الكافية للالتئام جيداً وقد ينفجر أثناء مرحلة المخاض، لذا يجب إجراء ولادة قيصرية مرة أخرى.
بالرغم من أن كثير من الولادات القيصرية يمكن تقريرها خلال شهور الحمل، إلا أنه أحياناً لا يتم معرفة ذلك مسبقاً ولذا يتم تقريره عند الولادة.

الشفاء بعد الولادة القيصرية

تبقى الأم فى المستشفى بعد الولادة القيصرية من 3 إلى 5 أيام، ومعظم الأمهات تبدأن فى الشعور بالعودة لحالتهن الطبيعية بعد أسبوع. ستشعرين ببعض الآلام فى البطن والكتفين وبعض الألم حول مكان الغرز. يتم فك الغرز والتخلص من الضمادة عادةً خلال أسبوع تقريباً، لكن يستغرق الجرح الداخلى حوالى 6 أسابيع لكى يلتئم وسيختفى مكان الجرح إلى حد ما خلال 3 إلى 6 أشهر. يجب أن تبذلى كل جهدك للعودة إلى حالتك الطبيعية بعد الولادة، لكن ضعى فى اعتبارك الأمور الآتية:

* عند إرضاع طفلك، قد يسبب حملك له مشكلة نظراً لحساسية الجرح. استخدمى مخدات لرفع طفلك لمستوى ثديك.
* يمكنك البدء فى عمل تمرينات خفيفة معينة – اسألى طبيبك عن تلك التمرينات – فى اليوم التالى للولادة، لكن التمرينات الشديدة يجب أن تؤجل لمدة 6 أسابيع. اسألى طبيبك عن التمرينات التى تبدئين بها.
* لا تحملى أى شئ أثقل من طفلك خلال الأربع أسابيع التالية للولادة، ولا تصعدى أى سلالم خلال الأسبوعين التاليين للولادة.
* اجلسى وقفى وأنت مفرودة تماماً، ولا تميلى للأمام.
* عندما تسعلين (تكحين) أو تضحكين، اسندى الجرح بيديك.
* اطلبى من أسرتك وأصدقائك مساعدتك فى أمور الطهى، التنظيف، ومراعاة الأطفال الأكبر سناً.



++++++++++++++++++

مرحلة ما قبل الولادة!
مع اقتراب موعد ولادة طفلك، من المهم أن تشعرى بأكبر قدر من الاسترخاء، ومن وسائل تحقيق ذلك هو أن تعرفى ما هو متوقع حدوثه خلال مرحلة المخاض، وهى المرحلة التى تتصف بحدوث تقلصات ما قبل الولادة. اقرئى الحقائق الآتية للإجابة عن أغلب التساؤلات التى تدور بذهنك.

ماذا سيكون شعورى؟
غالباً ما تشعر الأمهات قبل المخاض مباشرةً بمشاعر غريبة أو مختلفة، ويمكن تفسير هذه المشاعر بأنها نتيجة لإفراز الهرمونات التى تؤثر على حالتك النفسية وتزيد انفعالاتك. لا يولد الأطفال دائماً فى مواعيدهم، لذلك استرخى وانتبهى للعلامات الصحيحة. فى حالات كثيرة يولد الطفل الأول متأخراً عن موعده لكن مع كل حمل يصبح الرحم أكثر تقبلاً لهرمون ال"oxytocin" الذى يزيد التقلصات.
قبل المخاض مباشرةً قد تشعرين بتقلصات خفيفة وبألم بسيط فى الظهر وقد تصابين بالإسهال. يجب أن تبدئى فى الاسترخاء وفى تجهيز نفسك ذهنياً للتقلصات التالية. هذا أمر هام لأن حالتك الذهنية قد تساعد فى تخفيف الألم.

كيف أعرف أن المخاض قد بدأ؟
ستخرج مادة بنية تشير إلى أن السدادة المخاطية التى كانت تحمى مدخل الرحم خلال الحمل قد تم دفعها. رغم أن ذلك قد يحدث فى بعض الأحيان قبل المخاض بفترة طويلة – أحياناً قبله بأسبوعين – إلا أنها إشارة تعلمين منها أن عنق الرحم قد بدأ يتسع وأن جسمك قد بدأ يستعد لولادة طفلك.
إن انبعاث الماء من عنق الرحم هو علامة من علامات المخاض التى غالباً ما تحدث – ولكن ليس دائماً. يمكن أن يحدث ذلك فى صورة تدفق شديد، أو قد يكون فقط مجرد قطرات. يجب أن يكون السائل فاتح اللون وسيستمر حتى الولادة، ولكن إذا حدث فى أى وقت أن بدأ السائل يميل إلى اللون الأخضر أو الأسود، فيجب إخطار طبيبك فى الحال لأن ذلك قد يشير إلى تعرض الجنين للخطر.
من العلامات الأخرى لبدء مرحلة المخاض هى حدوث تقلصات خفيفة. اسألى طبيبك متى يجب أن تتوجهى إلى المستشفى.

كيف تكون التقلصات؟
إن التقلصات عبارة عن شد وارتخاء لعضلة الرحم مصحوبة بنوبات من الألم متفاوتة الشدة. التقلصات تجعل عنق الرحم يفتح (أو يتسع) ليسمح بمرور الطفل. كل تقلص يساعد على فتح عنق الرحم أو اتساعه حتى يصل فى النهاية إلى اتساع 10 سم وهى مساحة كافية لخروج رأس الطفل.
من الأفكار الجيدة أن تقومى بحساب توقيت التقلصات بمجرد بدايتها. احسبى طول مدة كل تقلص وكذلك الفترة بين بداية كل تقلص وآخر. عندما تصل المدة بين معظم التقلصات إلى 5 دقائق (من بداية التقلص إلى بداية التقلص التالى) وتكون مدة كل تقلص 45 ثانية، فيجب أن تكونى فى طريقك إلى المستشفى.
فى بداية المخاض قد تكون التقلصات شبيهة بتقلصات الدورة الشهرية، وفى بعض الأحيان لا تزيد عن مجرد ألم بسيط فى الظهر. كثيراً ما تشبه موجة من عدم الارتياح بأعلى البطن وتتصاعد لعدة ثوان ثم تخمد تدريجياً. ومع التقلصات قد تشعرين كذلك بتصلب فى عضلة الرحم ثم ارتخاء.
مع استمرار المخاض، ستدخلين فيما يسمى "المرحلة النشطة" من المخاض حيث ستصبح التقلصات أطول وأقوى وأقرب لبعضها البعض. حاولى إيجاد وضع مريح لك. من الأفضل أن تجلسى أو تقفى لكى تسمحى بوصول كمية دم أكبر إلى الجنين، لكن إذا شعرت بالرغبة فى الاستلقاء، افعلى. التنفس بعمق سيزيد كمية الأ**جين التى تصل للدم وسيساعد ذلك على استرخاء كل جزء من جسمك، كما سيساعد على استرخائك الذهنى.
مع اقتراب وقت الولادة، غالباً ما ستتوالى التقلصات بشدة. حاولى قدر استطاعتك أن تتنفسى بعمق خلال كل تقلص. قد يشكل الغثيان مشكلة فى هذه المرحلة.

كيف تكون المرحلة الأخيرة للمخاض؟
إن المرحلة الانتقالية هى آخر مرحلة في المخاض قبل أن تبدئى بالفعل في دفع جنينك للخارج. عادةً تعد هذه المرحلة هى أصعب مراحل المخاض. تبدأ المرحلة الانتقالية عندما يكون اتساع عنق الرحم حوالى 8 سم، وتنتهى عندما يتسع عنق الرحم بمقدار يبلغ حوالى 10 سم كاملة، وهنا قد يستمر التقلص لحوالى 90 ثانية. قد يجعلك الألم تشعرين بالغضب وكذلك بعدم الراحة بدرجة كبيرة للغاية، وقد تشعرين بإجهاد، رعشة، وقشعريرة، وقد تشعرين كذلك بضغط على المستقيم. إن كل الأ**جين الموجود فى جسمك مُركزاً الآن على عنق الرحم وعلى الجنين، وقد تشعرين بميل إلى النوم بين التقلصات.
مع اقتراب التقلصات من بعضها البعض ومع اتساع عنق الرحم، قد يجعل ذلك لديك رغبة فى الدفع. ابذلى جهداً لكى تستمرى فى أخذ النفس بعمق وإخراجه بقوة، وقاومى رغبتك فى الدفع. إذا دفعت قبل أن يتسع عنق الرحم تماماً، قد ينتفخ وبالتالى قد يأخذ وقتاً أطول لكى يتسع تماماً. قد ترغبين فى أن يتوقف المخاض أو قد تشعرين أنك لا تستطيعين تحمل أكثر من ذلك، وقد يزيد توترك مع المحيطين بك. من حسن الحظ أن هذه المرحلة تكون قصيرة وقبل أن تدركى ستجدين نفسك على "التروللى" فى طريقك إلى غرفة الولادة حيث ستدفعين طفلك ليستقبل العالم الخارجى.

كيف أعرف أننى على وشك الولادة؟
مع اكتمال اتساع عنق الرحم، سوف ينتابك شعور لا تستطيعين مقاومته فى ذروة كل تقلص بأنك تريدين دفع الجنين. كما قد تشعرين برغبة فى التبرز، وذلك لأن الطفل يضغط على أعصاب هذه المنطقة. إن الوضع العمودى أو وضع الركوع أو وضع القرفصاء يجعلك تستفيدين بدرجة أفضل من الجاذبية خلال الدفع، ولكن إذا أردت تجربة أى من هذه الأوضاع فيجب أن تناقشى ذلك مع طبيبك خلال زيارات ما قبل الولادة، فقد لا يتقبل الطبيب الفكرة لأنها للاسف غير شائعة في الدول العربيه.
مهما كان الوضع الذى تكونين فيه حاولى أن تعملى فى انسجام مع رحمك لتحريك طفلك أكثر لأسفل خلال قناة الولادة. وأخيراً سوف تسعدين باستقبال طفلك

للأمهات الجدد
إن الأمومة ورعاية الطفل عملية غريزية… ولكن قد تحتاج الأمهات الجدد لبعض النصائح. إليك بعض المعلومات الخاصة بالأطفال حديثى الولادة واحتياجاتهم خلال الأشهر الأولى.

*للنوم أسرار
وضع الطفل للنوم فى غرفة هادئة خافتة الإضاءة يساعد على قضاء ليلة آمنة.

بعض الأطفال حديثى الولادة يشعرون بالراحة والأمان إذا كانوا ملفوفين "باللفة" فى الأسابيع الأولى لهم، كما يفضلون النوم فى فراش صغير مثل الكارى كوت، حيث يشعرون فيه بالدفء والأمان.

لا يجب أن ينام الطفل على وسادة إلا بعد بلوغه عامه الأول.

*بشرة طفلك
الطريقة المثلى لمنع الالتهابات الجلدية الناتجة عن الحفاظة هى إبقاء الطفل جاف ونظيف، وفى حالة تفاقم الالتهابات يجب عليك استخدام مرهم مضاد للالتهابات، ثم قومى بنزع الحفاظة عن طفلك واتركيه بدونها أطول وقت ممكن. أخبرى طبيب الأطفال المعالج لطفلك عن هذه الالتهابات وإلا سيتفاقم الأمر ولن تستطيعى السيطرة عليه.

*البكاء
الاعتقاد السائد، لا تعتبر الاستجابة السريعة لبكاء طفلك نوع من التدليل، فالطفل الذى يبكى لا يريد ببكائه أن يسيطر على أبويه، لكنه فقط يحاول أن يخبرهما بأنه فى حاجة إلى شئ ما. لذا باستجابتك السريعة لطفلك واهتمامك الدائم به خاصة فى الأشهر الأولى الحرجة ستساعديه على الاستقلالية وأيضاً على تنمية لغة التواصل بينك وبينه بلا بكاء.

البكاء لا يعنى دائماً أن الطفل جائع أو مبلل فأحياناً يقصد الطفل ببكائه أنه فى حاجة إلى الحمل والتدليل لأن ذلك يزيد عنده الشعور بالأمان.

إذا كان طفلك دائم البكاء فدعى شخصاً آخر غيرك يقوم بإسكاته وتهدئته من وقت لآخر، لأنك إذا كنت قلقة أو متوترة نتيجة لبكائه فلن تنجحى فى إسكاته أو تهدئته.

*ملابس طفلك
ليس من السهل عليك أن تلبسى هذا الطفل الصغير ذا الأرجل والأيدى الصغيرة، فقومى بإدخال أصابعك فى طرف الكم وامسكى يد طفلك وأخرجيها من الكم، ستتجنبين بذلك اشتباك أصابعه الصغيرة فى الكم. حاولى استخدام هذه الطريقة عند إلباسه البنطلون أيضاً.

قومى بخلع ووضع ملابس طفلك قطعة قطعة حتى لا تتركيه عارياً تماماً، فالطفل الذى يشعر بالبرد يكون فى منتهى التعاسة. وبالتالى فمجرد وضعك لمنشفة جافة على بطن طفلك ستساعده على البقاء دافئاً وسعيداً بل وهادئاً أثناء تغيير ملابسه.

*بداية النمو
لا تقللى أبداً من قدرات طفلك، فالأمهات اللاتى يتوقعن من أطفالهن أن يكونوا أكثر تقدماً من العادى يستطعن أن يحصلن على نتائج أفضل. على سبيل المثال كثرة التحدث إلى الطفل الوليد يجعله أكثر انتباهاً.


علقى فى حجرة طفلك شيئاً ينظر إليه وهو فى سريره لكى يبقى سعيداً وتسلى وقته لأطول فترة ممكنة.

عند الولادة يستطيع الطفل أن يميز بين الأبيض والأسود والأحمر.

*اعلمى…
فى الأيام الأولى من حياة طفلك يكون برازه لزجاً ولونه أخضر مسوداً مما قد يسبب لك بعض القلق. لكن هذا النوع من البراز المعروف بال "ميكونيوم" طبيعى وعادى جداً بالنسبة لجميع الأطفال فى هذه المرحلة. وفى خلال أسابيع سيتغير لونه إلى اللون الأخضر البنى، ويكون شبة سائل. أحياناً يكون البراز ممتلئ بالمخاط ومصحوباً بأصوات. سيستمر البراز فى التغيير خلال الأسابيع التالية، فلا تنزعجى لذلك لكن لا تترددى أبداً فى سؤال طبيبك إذا شعرت أن هناك شىء ما يستدعى القلق.

هناك أطفال يتقيئون بعض اللبن بعد كل رضعة تقريباً. إذا كانت الكمية قليلة فلا داعى للقلق.

*الحبل السرى
ذلك الحبل المدهش الذى كان يوصل الطعام إلى طفلك أثناء الحمل يبقى لبضعة أيام ثم يتحول بعض فترة إلى اللون الأسود ويسقط تماماً.

++++++++++++++++++


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DR / ATEF AMER
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة نصائح للحوامل (موضوع متجدد)    السبت سبتمبر 11, 2010 11:17 pm

بارك اله فيك معلومات غاية فى الروعة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد الخولي
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 05/08/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة نصائح للحوامل (موضوع متجدد)    الأحد سبتمبر 12, 2010 1:36 am

تسلم علي مرورك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سند الحضري
عضوفعال
عضوفعال


عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 15/10/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة نصائح للحوامل (موضوع متجدد)    الجمعة أكتوبر 29, 2010 6:49 pm

متخصص حوامل انت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسوعة نصائح للحوامل (موضوع متجدد)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة امياى الثانوية المشتركة :: الصحة العامة-
انتقل الى: